Search
أفراد يتبعون للدعم السريع بشمال دارفور . صورة من مواقع التواصل الاجتماعي

إستمرار التوتر الأمني في شمال دارفور ومليشيا الدعم السريع تدفع بتعزيزات عسكرية

الفاشر:صوت الهامش

فرضت مليشيا الدعم السريع حصارا علي قري بعد أن زعمت بوجود مناصرين لموسي هلال رافضين لحملة جمع السلاح ودفعت المليشيا بواقع (٥٠٠) سيارة نحو دامرة الشيخ غربي كتم ومناطق أخرى في محلية كبكابية .

ودفعت الدعم السريع تلك التعزيزات العسكرية بزريعة جمع السلاح من ايدي مليشيات حرس الحدود التي رفضت تسليم سلاحها والاندماج في قوات الدعم السريع.

وتعيش محليات كتم وكبكابية وسرف عمرة توترا أمنيا غير مسبوق بسبب إتجاه السلطات نحو جمع السلاح ، وادي هذا التوتر الي وقوع إشتباكات عنيفه في مناطق واسعةً من ولاية شمال بين مليشيات حرس الحدود والدعم السريع أودي بحياة العشرات.

وكشفت مصادر ل(صوت الهامش) عن توالي وصول قوافل مليشيات الدعم السريع نحو مناطق واسعةً من ولاية شمال دارفور لفرض حصار علي قوات حرس الحدود التي يقودها موسي هلال.

وفي الأثناء أعلن معتمد كبكابية أن خطة عمله للمرحلة القادمة فى المحلية تركز على تطبيق قواعد العدل بين جميع المكونات الاجتماعية بالمحلية وتفعيل دور الشباب للإستفادة منهم فى دعم مسيرة التنمية وتقديم الخدمات.

وشدد إسحق على ضرورة التنفيذ الحازم والحاسم لحملة جمع السلاح داعيا المواطنين الذين بحوزتهم أي نوع من الأسلحة تسليمها إلى السلطات المختصة خلال ثماني وأربعين ساعة بمراكز الجمع في رئاسة شرطة المحلية وقيادة الجيش.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

-
شكرًا لك علي المشاركة . سجل إعجابك بالصفحة لكي تطلع علي اخر مواضيع صحيفة صوت الهامش أول بأول