Search

مصرع شخصين بينهم نظامي في إشتباكات مسلحة ب(دليج) وسط دارفور

دليج:صوت الهامش

تبادل أفراد تابعين للجيش السوداني والمليشيات القبلية ومواطنين النيران فيما بينهم في منطقة (دليج) التابعة لمحلية وادي صالح وسط دارفور، أدي الي مقتل مواطن وأحد أفراد الجيش في الحامية.

وكشف مصدر مطلع (صوت الهامش) أن أفرادا محسوبين للجيش المتواجد في الحامية غارو علي سوق دليج فأطلق أعيرة نارية أصابت نجل عمدة دليج (سعد ادم إسماعيل)وفرو هاربين.
وعلي إثر الهجوم تحرك فزع أهلي لمطاردة أفراد الجيش فتبادلا إطلاق النيران فيما بينهم ، ادي إلي مصرع مواطن يدعي (حسين حسب الله) ولقي اخر من الجيش وأصيب اخرون لم يتم حصرهم.

وكشف المصدر ان منطقة دليج صباح اليوم (الأحد) تعيش في حالة من الهدوء الحذر فلزم المواطنين منازلهم الذي يتزامن مع رفض التجار فتح متاجرهم في السوق الكبير خوفا من هجمات إنتقامية.

وتعيش وحدة دليج الادارية إنفلات أمني بفعل إنتشار وكثافة المليشيات المسلحة المدججه بالسلاح المدعومه من قبل والي وسط دارفور الشرتاي جعفر عبدالحكم.

وشهدت دليج في بدايات العام 2004 مجزرة بشرية بشعة ارتكبها الجنجويد بمعاونة والي وسط دارفور الحالي وغرب دارفور في ذلك الوقت جعفر عبدالحكم،عندما إختطف أفراد الجنجويد ما يقرب عن ال(100)من الشيوخ وحفظة القران فنفذت فيهم عمليات إعدام جماعية.

وتعد حادثة (دليج) واحدة من الأحداث التي إعتمدتها المحكمة الجنائية الدولية في جرائم الحرب والإبادة الجماعية في إقليم دارفور.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

-
شكرًا لك علي المشاركة . سجل إعجابك بالصفحة لكي تطلع علي اخر مواضيع صحيفة صوت الهامش أول بأول