Search
رؤساء الدول الأعضاء في افتتاح القمة التاسعة والعشرين للاتحاد الأفريقي، الاثنين 3 يوليو 2017 أديس أبابا . صورة ل(رويترز)

القضّايا والمشّاكل العامّة التي تواجِه مُعظم الدَول الإفريقيّة السُودان نمُوذجاً فاشِلاً

من خلال البحث المتعمق الذي أجراه المركز الإفريقي للعدالة والحكم الرشيد، اتضح جليا أن هناك جملة من القضايا الهامة التي يعانى منها معظم الدول في القارة الإفريقية، الشرق الأوسط فضلا عن كثير من الدول الأسيوية وجنوب القارة الأمريكية. وهذا بالطبع لا يعنى أنّ الدول التي تقع في القارة الأوربية وشمال أمريكا وأستراليا لا يعانون من تلكم القضايا، بل أن تلكم الدول تعاني من مشاكل وقضايا أقل مقارنة بالدول في القارة الإفريقية. كما أن مشاكل الدول الإفريقية تختلف بالطبع من دولة إلى أخرى، فعلى سبيل المثال نجد أن المشاكل التي يعاني منها دول الشمال الإفريقي يختلف بشكل أو بأخر عن المشاكل والقضايا التي تواجه الدول الإفريقية الواقعة في جهات أخرى.

ومن الجدير بالذكر أن تلكم أو معظم تلكم القضايا تتجاوز الحدود الوطنية للدول، لذا فإنها بحاجة ماسة إلى المساعدات الدولية، خاصة فيما يتعلق بالقضايا المتصلة بالاقتصاد وحماية السلام وحقوق الإنسان.

إنّ هذا البحث سوف يعرض تلك القضايا التي يعاني منها القارة الإفريقية بصورة غير معمقة وذلك على هذا النحو:

إفريقيا القارة:

تواجه القارة الإفريقية جملة من القضايا، لذا فإنها بحاجة ماسة للتنسيق والتعاون والمساعدة من قبل المجتمع الدولى للخروج من هذا النفق المظلم والذى يتمثل في قضايا التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتعزيز مسألة حقوق الإنسان , تشجيع الديمقراطية والأهم من ذلك كله إنهاء الاستعمار والنزاعات المسلحة الداخلية المدمرة.
يسعى المجتمع الدولى من خلال منظمة الأمم المتحدة والذى أنشئ مكتبا خاصا لإفريقيا , فضلا عن الشراكة الجديدة من أجل التنمية الإفريقية وبالتعاون من منظمة الاتحاد الإفريقي , معا سويا من أجل مواجهة المشاكل الملحة الأتية:
مسألة تغير المناخ: تعتبر ظاهرة تغيير المناخ من المهددات الأساسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في القارة الإفريقية، حيث ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير في خلال السنوات القلية الفائتة.

مرض الإيبولا:

من المعلوم أن هذا المرض الخطير قد تفشى في دول غرب القارة فضلا عن دول أخرى في العام 2014م , حيث أدى المرض إلى تدمير حياة كثير من المجتمعات في تلكم الدول , حيث أشاره تقرير منظمة الأمم المتحدة إلى أن أكثر من 11000 شخصا قد لقوا مصرعهم جراء هذا المرض. وحتى الأن لا يعرف السبب الحقيقي وراء انتشار هذا المرض، مع أن الكثيرين يرجحون أن دول تسعى إلى تدمير المجتمعات الإفريقية بصورة أو باخري.

الفساد وبجميع أشكاله:

يعتبر الفساد من أخطر التحديات التي يعانى منها القارة الإفريقية، حيث يقضى الفساد على مسألة النمو الاقتصادي والاجتماعي ومسألة الحكم الرشيد والسلام والاستقرار بل والتنمية بشكل عام. يعمل الفساد إلى تفاقم ظاهرة الفقر وتعتبر القارة الإفريقية من أكثر المناطق فساد في العالم وذلك وفقا للعديد من المراكز البحثية المتخصصة.

النزاعات الدولية والداخلية:

إنّ التصدي لمسألة النزعات المسلحة والصراعات الأهلية من أهم الأولويات التي يجب على قادة الدول الإفريقية التصدي لها . إنّ الحفاظ على القانون والنظام من أهم الأولويات ومن غير القانون والنظام والحكم الرشيد لن تقوم قائمة لأية دولة في العالم .
كما أنّ القارة الإفريقية تعانى من مشاكل اللاجئون، المياه، مرض نقص المناعة الطبيعية، المرأة , السكان, حقوق الإنسان والديمقراطية ومسألة الحكم الرشيد, القانون الدولي العام والتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية , حقوق الأطفال وإشراكهم في النزاعات المسلحة والنقص الكبير في المواد الغذائية.
بالرغم من أنّ القارة الإفريقية تعاني من مشاكل جمّة، إلاّ أنها بذلت جهودا كبيرة في مسائل إنها الاستعمار الواضح ولكننا ماتزال بعض الدول ترزح تحت الاستعمار الخفي والذي من خلالها تسرق بعض الدول الغربية الكبرى موارد وثروات القارة الإفريقية بشكل أكثر مكرا وخبثا. كما أن الدول الإفريقية أحدثت تقدما واضحا في مجال النهوض بالمرأة والنمو الاقتصادي.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

-
شكرًا لك علي المشاركة . سجل إعجابك بالصفحة لكي تطلع علي اخر مواضيع صحيفة صوت الهامش أول بأول