Search
الرئيس السوداني عمر البشير يدلي بصوته في الانتخابات الرئاسية والتشريعية، الخرطوم، 27 أبريل 2015 . صورة (أ ف ب)

الجبهة الشعبية المتحدة تعلن رفضها دعاوى المشاركة في الانتخابات

الخرطوم:صوت الهامش

أعلنت الجبهة الشعبية المتحدة رفضها دعاوى المشاركة في الانتخابات، واصفة إياها بالافتقار إلى أبسط المقومات والمتطلبات في ظل نظام لا يحفظ عهدا ولا يراعي ميثاقا.

وفي بيان تلقته (صوت الهامش)، قالت الجبهة إنه لا سبيل إلى أي حوار مع نظام البشير السرطاني البغيض الإقصائي الدموي الديكتاتوري، لا سبيل إلى أي حوار معه أو مهادنة عن طريق انتخابات.

وأعلن كل من قوي الاجماع الوطني والجبهة الوطنية العريضة والحزب الشيوعي السوداني مقاطعتهم لإنتخابات 2020 ، ودعوا الشعب للإنتفاضة لإقتلاع النظام الحاكم.

وحذر البيان من أن الاستجابة لدعاوى المشاركة في الانتخابات من شأنها أن تضخ في جسد نظام البشير مزيدا من دماء الشعب السوداني ليمارس ذلك النظام هوايته المفضلة في قتل وتعذيب هذا الشعب.

ونوه البيان عن مدى الانهيار الكارثي والمأساوي الذي يعانيه السودان بفضل سياسات نظام الإنقاذ الحمقاء وسنين حكمه العجاف التي امتدت زهاء 30 عاما ذاق فيها الشعب مرارات التجويع والاستبداد ووصلت فيه الدولة إلى شفا الانهيار.

ولفت البيان إلى ما يعانيه المواطن السوداني من أوضاع اقتصادية غير مسبوقة في التردي وانهيار مبكي لقيمة العملة الوطنية وتردي خدمي في صحة المواطن وتعليمه في ظل نظام ينتهج حروبا طابعها الحقد والتشفي مستخدما ميليشيات مجرمة تحرق الزرع وتجفف الضرع وتغتصب النساء وتقتل الأطفال والشيوخ في إبادة ممنهجة وأسلوب نازي بغيض.

وكان مالك عقار رئيس الحركة الشعبية /شمال دعا قوي المعارضة السودانية لاتفاق علي خطة عمل لخوض الانتخابات القادمةً.

وقال عقار في رسالته الي قيادات قوي المعارضة أن عملهم المشترك يعاني من غياب الأجندة السياسية الواضحة وبرنامج العمل اليومي المستمد منها .

ودعت الجبهة كافة القوى الوطنية المؤمنة بالنضال طريقا أوحد للخلاص إلى اقتلاع نظام البشير وتحرير الشعب السوداني من براثن جبروته.

هذا وأكد البيان أن “الثورة طريق وعر وشائك وطويل لا مكان فيه للضعفاء أو الجبناء أو اليائسين، ومن يخرج عن طريقها فالماضون كثر وهم حتما واصلون.”




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

-
شكرًا لك علي المشاركة . سجل إعجابك بالصفحة لكي تطلع علي اخر مواضيع صحيفة صوت الهامش أول بأول