Search

مؤتمر حركة جيش تحرير السودان بأمريكا تختار منتصر رئيساً لمجلسها وموسى بكري رئيساً لمكتبها التنفيذي.

إنتهاء أعمال المؤتمر العام الثاني لحركة جيش تحرير السودان – مكتب أمريكا بمدينة ديموي – ايوا واختيار منتصر هارون رئيساً للمجلس وموسى بكري رئيساً للمكتب التنفيذي.

إنطلقت أعمال المؤتمر العام الثاني لحركة جيش تحرير السودان بمدينة ديموي – ايوا تحت شعار نقاوم لا نساوم في الفترة ما بين ٢٩-٣٠، حيث أفتتح مؤتمر المكتب الرفيق عبدالواحد محمد أحمد النور رئيس حركة جيش تحرير السودان قدم فيه خطابه متناولاً جذور الأزمة السودانية وسبل حلها. كما جدد الرئيس العهد لجموع الشعب السوداني والأمريكي المشارك في المؤتمر من مختلف التنظيمات السياسية على رأسهم الحركة الشعبية قطاع الشمال والتجمعات الإجتماعية والثقافية والدينية الذين شاركوا الحركة، وجدد فيه إلتزامه بحتمية التغيير وبناء الدولة السودانية الفيدرالية الديمقراطية لضمان وحدة ما تبقى من السودان على أن يكون الفصل واضحاً للدين من مؤسسات الدولة وعدم زج المعتقدات في السياسة. وفي اليوم التالي تباشرت فعاليات المؤتمر العام واختتمت أعمالها باختيار كل من منتصر هارون وموسى بكري. رؤساء على للمجلس العام والمكتب التنفيذي لمكتب االحركة وبهذا تُهني الحركة كل أعضائها وكل الشعب السوداني على هذا المجهود وتشكر رابطة أبناء دارفور بـ ديموي ايوا على الدعم اللامحدود والذي بلا شك كان أحد عوامل نجاح المؤتمر.

عبدالحليم عثمان
أمين الإعلام والناطق الرسمي بإسم الحركة – أمريكا
٣١/يونيو/٢٠١٧




-
شكرًا لك علي المشاركة . سجل إعجابك بالصفحة لكي تطلع علي اخر مواضيع صحيفة صوت الهامش أول بأول